الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

كيف تتخلص من السليولايت؟


ما هو السليولايت؟
إن السليولايت هو مصطلح مطور للدهون وخاصة تجمعات الدهون التى تتمدد، وتندفع عكس الأنسجة المتصلة من الجلد, مكونة المظهر السىء الذى يشبه الدمل، فالسليولايت هو نتيجة لازدياد الدهون فى الجسم، ويظهر بصورة كبيرة فى الأماكن التى تشتهر بتجمع الدهون فيها، مثل منطقة المؤخرة، والأفخاذ والبطن، ولأن النساء بشكل عام يكون لديهن مناطق فى أجسامهن تتجمع بها كميات عالية من الدهون الصحية، وغير الصحية أكثر من الرجال، فمن الطبيعى أن تعانى النساء من ظهور أكثر للسليولايت لديهن.
ويوضح الرسم التالي الخلايا الدهنية وما تقوم به من التكاثر والتجمع الذى يشبه التجمع الأبجدى
الغالبية منا يكون لديه إحساس بالرضا أوعدم الرضا عن شكل جسده، ومن السهل جدا أن نكتشف عددا لايحصى من العيوب فى الشكل العام لأجسامنا, وحتى الآن نكون غير قادرين أن ننفصل عن الإحساس بالحالة التى عليها أجسامنا، لأنها هى ما يربطنا بالحياة.
إن أشهر الشكاوى التى نشكو منها هى المظهر البدين، ومن الطبيعى أن يكون فى أجسامنا كميات صحية من الدهون، ولكن يجب أن نحترس من دخول أى كميات أخرى من الدهون غير الصحية الناتجة عن العادات الغذائية السيئة، مثل تناول بعض الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية الزائدة كالبرجر المحتوى على الجبن، أوالأطعمة المقلية التى تسبب ظهور الدهون فى الجسم بشكل غير مرغوب فيه وأحيانا يكون هذا التجمع للدهون شيئا قاتلا.
إن الفرنسيين هم أول من ابتكر مصطلح السليولايت حديثا، وتم التحدث به ككلمة معترف بها لدى خبراء صناعة المستحضرات التجميلية، وليس للعلم أى دور فى ظهور هذا المصطلح، ويتمركز هذا المصطلح للتعبيرعن الكتل الدهنية المتركزه حول المؤخرة، والأفخاذ والبطن.
فإذا كنت تحاول جاهدا للتخلص من السليولايت الذى يبرز من الملابس التى ترتديها، ويشعرك بالخجل فعليك أن تتبع الآتى:
يجب أن يكون لديك دافع قوى لتحسين مظهرك الجسمانى، ليكون لديك إعجاب واحترام للذات، وتتمتع بجسم صحى البنية والشكل، وعليك أن تضع الطرق الصحية الطبيعية للقيام بذلك فى المرتبة الأولى.

نلاحظ من الشكل الموجود أمامنا أن الرسم الموجود على اليمين به خلايا دهنية، ولكنها ذات شكل صحى، حيث يوجد تناسق بين الخلايا وفراغات طبيعية، أما الشكل الموجود على اليسار فبه أيضا خلايا دهنية، ولكنها متكتلة فوق بعضها بطريقة تسد الفراغات الطبيعية، مما ينتج عنه ظهور الكتل على الجلد، وهو ما يسمى بالسليولايت.
وبسبب بنيتها يصبح من الصعب إزالة السليولايت عن غيرها من الدهون، وللإجتهاد فى الحصول على النتائج المرغوب فيها، يجب أن يكون هناك اتحاد بين النظام الغذائى الصحى، والتمارين الرياضية، لكن لا تشعر بالإحباط لأن غالبية الناس لديهم نسبة من السليولايت، حتى أجمل عارضات الأزياء.
ركز على الحصول على جسم صحى، ومع الوقت سوف تلاحظ أن السليولايت يقل تدريجيا مع ظهور عضلات الجسم بصورة أكثر وضوحا، وحتى إن لم تستطع أن تتخلص منه نهائيا، فسوف يقل كلما أصبح جسمك أكثر تناسقا ورشاقة.
النظام الغذائى الصحى له دور هائل، ويجب تنفيذه كما يلي:
- يجب أن تحصل على كميات أقل من الدهون المشبعة، والأحماض الدهنية الموجودة فى الأطعمة المصنعة، أوالمحفوظة، حيث أن الدهون الموجودة فى مثل هذه الأطعمة يصعب على الجسم التخلص منها.
- عليك أن تبدل الأطعمة المصنعة، بأطعمة طازجة من الفاكهة، والخضروات، والحبوب الكاملة.
- عليك أن تقلل استهلاكك للدهون، وأن تختار الدهون الصحية الموجودة فى المكسرات، واللحم الطرى، وتبتعد عن الأطعمة السريعة التى تتناولها خارج البيت.
- حدد عدد السعرات الحرارية التى يحتاج إليها جسمك يوميا، ولا تتعداها حتى تحصل على المقدار الصحى الذى يناسب جسمك، ونظام حياتك.
- يجب أن تتناول الأطعمة المحتوية على الفيتامينات بشكل مضاعف، وأن تشرب كثيرا من المياه.
- اهتم بالتمارين الرياضية، فبدون التمارين حتى مع الغذاء الصحى لن تستطيع أن تتخلص من السليولايت.
- من المفيد أن تمارس المشى أو الجرى أو ركوب الدراجة يوميا, كما يمكن أن تمارس الرياضات التى تعتمد على القوة العضلية، لأنها تساعد جسمك على القيام بعملية الأيض بصورة فعالة، مما يقلل تراكم السليولايت المتزايد، والظهور العام للدهون فى الجسم.
- إذا لم تكن معتادا على التمارين بصورة منتظمة ابدأ خطوة بخطوة, وحاول أن تمشى ميلا أواثنين كل يوم، قبل أن تبدأ بالهرولة، واعلم أن حتى المشى لمدة نصف ساعة يوميا سوف يظهر فرقا لديك.
- إذا لم يكن لديك دافع قوى للرياضة عليك أن ترافق صديقا لك، أو تلتحق بصالة للألعاب الرياضية مجاورة لك، وتتحدث مع المدرب الخاص.
بعض الخبراء يرشحون عمل التدليك المكثف المصمم خصيصا للتخلص من السليولايت:
إن السر فى هذا التدليك، هو أن الضغط اللاقلوى على الخلايا العميقة يمكن أن يحول التكتلات الدهنية إلى شكل مستو، وليس بارزا، وفى الواقع يقوم هذا النوع من التدليك بتقليل ظهور السليولايت عن طريق دفع الجلد للتمدد، أوالانتفاخ قليلا.
يجب أن تتحدث مع المتخصص قبل ممارسة هذا النوع من التدليك، وكن على وعى بأن التدليك المكثف سيكون ضروريا للحصول على نتائج مؤقته، وسيكون هذا الحل مؤلما، ويمكن أن يسبب بعض الكدمات على الجلد.
هذا الرسم يوضح طريقة إزالة الدهون وإمتصاصها بطريقة جراحية.
الطرق الطبية لإزالة الدهون (محاربة الدهون)، والتي تعد بالتخلص الفورى من السليولايت:
إن الحقيقة العلمية تقول إن الدهون لايمكن أن يتم إزالتها تماما، بدون تعامل صحى جاد، وحتى بعد عمليات امتصاص الدهون سوف تعود الدهون والسليولايت مرة أخرى، وتكون مخاطر مثل هذه العملية المنتشرة أكثر سوءا من مشكلة السليولايت الغير جمالية.
المعالجة التجارية للسليولايت:
من الواضح أنه لن تنتهى المستحضرات التجارية عن ابتكار أنواع جديدة لعلاج السليولايت، والحقيقة أن معظم هذه المستحضرات، ويمكن أن نقول كلها، لا تقدم أى تغيير لتلك المشكلة، إلا تعريض جسمك لضغط غير مطلوب، وإجهاد وخطر محتمل.
وهناك بعض الكريمات والحقن تحتوى على مكونات يمكن أن تتفاعل بصورة مضرة مع ظروف صحية أخرى, كما أن الجراحات التجميلية يمكن أن تسبب انتفاخا مؤلما للغاية, وجروح, وتشويه لجسمك أكثر بكثير من الفائدة التى تحصل عليها، نتيجة لذلك، كما أن الأقراص التى تؤخذ كنظام غذائى، وما يماثلها من الأساليب الغير مرخصة، يمكن أن تكون خطيرة، وتتسبب فى مشكلات أكثر من فوائدها على جسمك.
لذا عليك أن تعالج السليولايت تحت الإشراف الطبى المتخصص والمعتمد.

إن السليولايت هو مصطلح مطور للدهون وخاصة تجمعات الدهون التى تتمدد، وتندفع عكس الأنسجة المتصلة من الجلد, مكونة المظهر السىء الذى يشبه الدمل، فالسليولايت هو نتيجة لازدياد الدهون فى الجسم، ويظهر بصورة كبيرة فى الأماكن التى تشتهر بتجمع الدهون فيها، مثل منطقة المؤخرة، والأفخاذ والبطن، ولأن النساء بشكل عام يكون لديهن مناطق فى أجسامهن تتجمع بها كميات عالية من الدهون الصحية، وغير الصحية أكثر من الرجال، فمن الطبيعى أن تعانى النساء من ظهور أكثر للسليولايت لديهن.
ويوضح الرسم التالي الخلايا الدهنية وما تقوم به من التكاثر والتجمع الذى يشبه التجمع الأبجدى
الغالبية منا يكون لديه إحساس بالرضا أوعدم الرضا عن شكل جسده، ومن السهل جدا أن نكتشف عددا لايحصى من العيوب فى الشكل العام لأجسامنا, وحتى الآن نكون غير قادرين أن ننفصل عن الإحساس بالحالة التى عليها أجسامنا، لأنها هى ما يربطنا بالحياة.
إن أشهر الشكاوى التى نشكو منها هى المظهر البدين، ومن الطبيعى أن يكون فى أجسامنا كميات صحية من الدهون، ولكن يجب أن نحترس من دخول أى كميات أخرى من الدهون غير الصحية الناتجة عن العادات الغذائية السيئة، مثل تناول بعض الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية الزائدة كالبرجر المحتوى على الجبن، أوالأطعمة المقلية التى تسبب ظهور الدهون فى الجسم بشكل غير مرغوب فيه وأحيانا يكون هذا التجمع للدهون شيئا قاتلا.
إن الفرنسيين هم أول من ابتكر مصطلح السليولايت حديثا، وتم التحدث به ككلمة معترف بها لدى خبراء صناعة المستحضرات التجميلية، وليس للعلم أى دور فى ظهور هذا المصطلح، ويتمركز هذا المصطلح للتعبيرعن الكتل الدهنية المتركزه حول المؤخرة، والأفخاذ والبطن.
فإذا كنت تحاول جاهدا للتخلص من السليولايت الذى يبرز من الملابس التى ترتديها، ويشعرك بالخجل فعليك أن تتبع الآتى:
يجب أن يكون لديك دافع قوى لتحسين مظهرك الجسمانى، ليكون لديك إعجاب واحترام للذات، وتتمتع بجسم صحى البنية والشكل، وعليك أن تضع الطرق الصحية الطبيعية للقيام بذلك فى المرتبة الأولى.

نلاحظ من الشكل الموجود أمامنا أن الرسم الموجود على اليمين به خلايا دهنية، ولكنها ذات شكل صحى، حيث يوجد تناسق بين الخلايا وفراغات طبيعية، أما الشكل الموجود على اليسار فبه أيضا خلايا دهنية، ولكنها متكتلة فوق بعضها بطريقة تسد الفراغات الطبيعية، مما ينتج عنه ظهور الكتل على الجلد، وهو ما يسمى بالسليولايت.
وبسبب بنيتها يصبح من الصعب إزالة السليولايت عن غيرها من الدهون، وللإجتهاد فى الحصول على النتائج المرغوب فيها، يجب أن يكون هناك اتحاد بين النظام الغذائى الصحى، والتمارين الرياضية، لكن لا تشعر بالإحباط لأن غالبية الناس لديهم نسبة من السليولايت، حتى أجمل عارضات الأزياء.
ركز على الحصول على جسم صحى، ومع الوقت سوف تلاحظ أن السليولايت يقل تدريجيا مع ظهور عضلات الجسم بصورة أكثر وضوحا، وحتى إن لم تستطع أن تتخلص منه نهائيا، فسوف يقل كلما أصبح جسمك أكثر تناسقا ورشاقة.
النظام الغذائى الصحى له دور هائل، ويجب تنفيذه كما يلي:
- يجب أن تحصل على كميات أقل من الدهون المشبعة، والأحماض الدهنية الموجودة فى الأطعمة المصنعة، أوالمحفوظة، حيث أن الدهون الموجودة فى مثل هذه الأطعمة يصعب على الجسم التخلص منها.
- عليك أن تبدل الأطعمة المصنعة، بأطعمة طازجة من الفاكهة، والخضروات، والحبوب الكاملة.
- عليك أن تقلل استهلاكك للدهون، وأن تختار الدهون الصحية الموجودة فى المكسرات، واللحم الطرى، وتبتعد عن الأطعمة السريعة التى تتناولها خارج البيت.
- حدد عدد السعرات الحرارية التى يحتاج إليها جسمك يوميا، ولا تتعداها حتى تحصل على المقدار الصحى الذى يناسب جسمك، ونظام حياتك.
- يجب أن تتناول الأطعمة المحتوية على الفيتامينات بشكل مضاعف، وأن تشرب كثيرا من المياه.
- اهتم بالتمارين الرياضية، فبدون التمارين حتى مع الغذاء الصحى لن تستطيع أن تتخلص من السليولايت.
- من المفيد أن تمارس المشى أو الجرى أو ركوب الدراجة يوميا, كما يمكن أن تمارس الرياضات التى تعتمد على القوة العضلية، لأنها تساعد جسمك على القيام بعملية الأيض بصورة فعالة، مما يقلل تراكم السليولايت المتزايد، والظهور العام للدهون فى الجسم.
- إذا لم تكن معتادا على التمارين بصورة منتظمة ابدأ خطوة بخطوة, وحاول أن تمشى ميلا أواثنين كل يوم، قبل أن تبدأ بالهرولة، واعلم أن حتى المشى لمدة نصف ساعة يوميا سوف يظهر فرقا لديك.
- إذا لم يكن لديك دافع قوى للرياضة عليك أن ترافق صديقا لك، أو تلتحق بصالة للألعاب الرياضية مجاورة لك، وتتحدث مع المدرب الخاص.
بعض الخبراء يرشحون عمل التدليك المكثف المصمم خصيصا للتخلص من السليولايت:
إن السر فى هذا التدليك، هو أن الضغط اللاقلوى على الخلايا العميقة يمكن أن يحول التكتلات الدهنية إلى شكل مستو، وليس بارزا، وفى الواقع يقوم هذا النوع من التدليك بتقليل ظهور السليولايت عن طريق دفع الجلد للتمدد، أوالانتفاخ قليلا.
يجب أن تتحدث مع المتخصص قبل ممارسة هذا النوع من التدليك، وكن على وعى بأن التدليك المكثف سيكون ضروريا للحصول على نتائج مؤقته، وسيكون هذا الحل مؤلما، ويمكن أن يسبب بعض الكدمات على الجلد.
هذا الرسم يوضح طريقة إزالة الدهون وإمتصاصها بطريقة جراحية.
الطرق الطبية لإزالة الدهون (محاربة الدهون)، والتي تعد بالتخلص الفورى من السليولايت:
إن الحقيقة العلمية تقول إن الدهون لايمكن أن يتم إزالتها تماما، بدون تعامل صحى جاد، وحتى بعد عمليات امتصاص الدهون سوف تعود الدهون والسليولايت مرة أخرى، وتكون مخاطر مثل هذه العملية المنتشرة أكثر سوءا من مشكلة السليولايت الغير جمالية.
المعالجة التجارية للسليولايت:
من الواضح أنه لن تنتهى المستحضرات التجارية عن ابتكار أنواع جديدة لعلاج السليولايت، والحقيقة أن معظم هذه المستحضرات، ويمكن أن نقول كلها، لا تقدم أى تغيير لتلك المشكلة، إلا تعريض جسمك لضغط غير مطلوب، وإجهاد وخطر محتمل.
وهناك بعض الكريمات والحقن تحتوى على مكونات يمكن أن تتفاعل بصورة مضرة مع ظروف صحية أخرى, كما أن الجراحات التجميلية يمكن أن تسبب انتفاخا مؤلما للغاية, وجروح, وتشويه لجسمك أكثر بكثير من الفائدة التى تحصل عليها، نتيجة لذلك، كما أن الأقراص التى تؤخذ كنظام غذائى، وما يماثلها من الأساليب الغير مرخصة، يمكن أن تكون خطيرة، وتتسبب فى مشكلات أكثر من فوائدها على جسمك.
لذا عليك أن تعالج السليولايت تحت الإشراف الطبى المتخصص والمعتمد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق